خدمات نقل البيانات في الرياض | نقل البيانات | خادم إلى نقل بيانات الخادم

تتميز أصول لخدمات وأنظمة الكمبيوتر بأنها متخصصة في تقديم خدمات نقل البيانات لعملائنا والتي من خلالها يمكنهم الحصول على بياناتهم المُحَوَّلَة من وسيط إلى آخر. ومن أجل تحقيق هذا الغرض، قمنا بتوفير مكتبة خاصة تضم الوسائط السمعية والبصرية للمكتبة الحالية الخاصة بعميلنا والتي لن تُؤَمِّن وتحمي فقط كل أنواع ملفات الوسائط التي تشتمل على الأشرطة الصوتية وأشرطة الفيديو وتسجيلات القرص التناظرية وأفلام الصور المتحركة والصور .. إلخ، بل أيضًا ستوفر غيرها من المزايا.

من الممكن أن يكون نقل البيانات أمرًا مفيدًا في نواح كثيرة وبطرقٍ عديدة. فعلى سبيل المثال، من خلال خدمة نقل البيانات التي نقدمها، يستطيع العملاء تقليل مساحة التخزين المتاحة على أنظمتهم وتحويل تنسيق البيانات إلى أي شكل مرغوب فيه، وجعل البيانات في حالات الكوارث دليل إثبات، وتسهيل وتأمين عملية الوصول إلى المكتبة على الإنترنت/ دون اتصال وكذلك إنشائها.

وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نستطيع توفير مكتبات على الإنترنت للمكتبات الحالية وملفات الأوفيس الخاصة بعملائنا .. إلخ. وسوف نتأكد من نقلها بالطريقة الأكثر أمانًا لكي لا تُفقَد أي بيانات. وبفضل أحدث معدات نقل الوسائط، والخبرات الفنية البارعة التي لدينا، فإننا نضمن أن عملائنا سيكونون راضين تمامًا عن هذه الخدمة.

لماذا يجب عليَّ أن أضع في الاعتبار تحويل مكتبتي؟

في عالم التكنولوجيا، كل شيء مُعَرَّضٌ للخطر؛ فعلى سبيل المثال، ملفات الوسائط مثل الفيديو والأشرطة الصوتية والصور وأفلام الصور المتحركة وملفات الشفافية وتسجيلات القرص التناظرية من الممكن أن تُتْلَف كلها اوتُدَمَّر بسبب الفيروسات، او تُحذَف عن طريق الخطأ أو من الممكن أن تتلاشى المعلومات المخزنة مع مرور الوقت.

وحتى عندما يتم توفير ظروف التخزين المناسبة لمكتبة الوسائط، فمن المعروف أن المكتبة المادية تبدأ ببطء في محو نفسها على مدى فترة من الزمن؛ لذلك فإن أفضل طريقة معروفة لتخزين وحفظ جميع هذه الملفات هو تحويلها إلى شكل/ تنسيق رقمي بحيث يمكن الوصول إليها بسهولة واستخدامها. ولا يتم تخزين النسخ فقط على الإنترنت، بل أيضًا من الممكن إنشاء نسخة احتياطية آمنة للملفات.

يمكننا تحويل كل أنواع الصيغ إلى تنسيق رقمي بما في ذلك ملفات الصوت والفيديو والأقراص المدمجة وأقراص الفيديو الرقمية والأشرطة والكاميرات. إلخ. وبالتالي من الممكن أن يتم الوصول إلى البيانات المنقولة بطريقة أسهل وكذلك استخدامها، مما يؤدي إلى توفير الوقت، بل من الممكن أيضًا أن يتم تحويلها سريعًا إلى التنسيقات الأخرى الحالية كلما لزم الأمر.